إعلانات

 

+++ بدء التسجيل لدورات التدريب على لغة الاشارة والتخاطب ** بدء التسجيل بالمدرسة القومية الثانوية للصم بالخرطوم 2 ***  +++


منبر الوسط بقلم

أ.د.طه أحمد طلعت

رئيس ومؤسس الجمعية القومية السودانية لرعاية الصم

talat


التاريخ : 11/8/2014

برلمان الأطفال الصم

فى يوم الخميس 31 ديسمبر 2013 وضمن الأحتفال باليوم العالمى للطفل، وفى تمام الساعة العلشرة صباحا، انعقد بقاعة مجلس تشريعى ولاية الخرطوم اول برلمان للأطفال الصم بالسودان.

 بدأت الجلسسة، وهنا انقل من محضر الجلسة الذى سطره الطالب الصديق حيدر الأمين النو (17سنة) الأمين العام، "بسم الله الرحمن الرحيم، محضر الجلسة، بدأت الجلسة التشاورية لبرلمان الأطفال الصم بتلاوة القرآن الكريم من الطالبة سلوان محمد حسن (16سنة)، بعد ذلك كلمة رئيس الجلسة عبد الرحمن احمد أدم(17سنة) رحب فيها بالضيوف وعيد الأسقلال وتحدث عن برلمان الأطفال  تكوينه وانتخاب الحقائب، بعد ذلك تحدث رئيس لجنة التعليم عن الصعوبات التى تواجه الأطفال الصم فى التعليم، وبعده تحدث رئيس لجنة الصحة موضحا المشاكل الصحية التى تواجه الصم وعزم الصم وطالب اعتبار الرعاية الصحية  وتحدث رئيس لجنة الرعاية الأجتماعية والخدمات، وبعد ذلك فتح رئيس الجلسة النقاش والأسئلة فى التعليم والصحة وغيرها. وتحدث الأمين العام وقرأ التوصيات الخاصة بالجلسة. وبعد ذلك ثحدثت الأستاذة ناهد خيرى ممثلة المعاقين بالمجلس التشريعى وممثلى بعض المنظمات العاملة فى مجال الطفولة، ورفعت الجلسة، الأمين العام".

تجدر الأشارة الى ان كل المداولات تمت بلغة الأشارة السودانية مع الترجمة الفورية للحضور من غير الصم، كما تم ترجمة كلمة الأستاذة ناهد خيرى والأستاذ الطيب عمر الطيب مدير منظمة رعاية الطفولة السويدية بالسودان وممثل ولاية الخرطوم الى لغة الأشارة، وفى الختام تقدم رؤساء اللجان بمطالبهم وتوصياتهم المكتوبة لرفعها للمسؤلين فى ولاية الخرطوم.

بدأ مشروع برلمان الأطفال الصم بتخطيط جمعية رعاية الصم وتمويل منظمة رعاية الطفولة السويدية على غرار برلمانات الأطفال المعروفة لتبصيرالأطفال الصم بحقوق الأطفال وحقوق المعوقين وتدريبهم على الممارسات الديمقراطية ليمارسوها فى حياتهم وعلى امل ان تنداح المعرفة المكتسبة من التجربة على مجتمع الأسرة الصغير والمجتمع الكبير فى وطننا الحبيب.

قامت التجربة فى ثلاث مدارس هى معهد الأمل 3 لتعليم وتأهيل الصم بأم درمان، ومعهد ألأمل 10 بالخرطوم بحرى والمدرسة الثانوية القومية للصم حيث شكل جميع طلاب كل مدرسة من المدارس الثلاث جمعية عمومية اجتمعت وناقشت ثم انتخبت 15 طالب وطالبة ممثلين لهم ليتم تصعيدهم  الى الجمعية المركزية التى اجتمعت بقاعة جمعية رعاية الصم، وبعد النقاشات والمداولات انتخبت الجمعية رئيس ونائب رئيس ورؤساء لجان متخصصة مثل القانونية والتعليم والرعاية الأجتماعية والصحة والزراعة والدفاع .. الخ.

 نفذ المشروع مجموعة من جمعية رعاية الصم بقيادة الأستاذة ناهد  صلاح  ومساعدة المهندس امين بابكر ونفر من افضل المعلمين بالمدارس الثلاث منهم من هو مسمع ومنهم من هو اصم، اما المساعدة الفنية فقد قدمتها الأستاذة اقبال محمد عباس الشهيرة بأسم "ماما أقبال".

كان عشم التلاميذ الصم  ان يلتقى ممثليهم رؤساء لجان الصم مع رصفاؤهم رؤساء لجان مجلس ولاية الخرطوم ليستفيدوا من خبرتهم فى معالجة المواضيع التى سيطرحونها، ولكن ما كل ما يتمناه المرء يدركه وأن شاء الله يتحقق ذلك فى المرة القادمة. اما المرة القادمة فستكون بأذن الله فى فى 20 نوفمبر وفى ولايتين احدهما بالطبع ستكون ولاية الخرطوم وذلك لتثبيت التجربة، اما الثانية فأن التوقعات ترجح ولاية كردفان ومجلسها التشريعى، ونتمنى فى سنة 2015 ان تنعقد برلمانات الأطفال الصم  فى كل ولايات السودان وأن ينعقد لهم برلمان على المستوى الأتحادى فى السنة التى تليها بعون الله.    


التاريخ : 1/5/2013

شعار إسبوع الصم السوداني (24) العربي (38)

مواصلة لمقالي السابق عن إسبوع الصم أقول أن شعار الإسبوع هو ( إلزام الهيئات الصحية بالكشف المبكرعلى الصمم وضعف السمع )

من الشعار يتبادر الى الذهن أن هناك أربعة جهات تتعلق بالشعار أو يتعلق بها هي : الإعلام ، الصحة ، القانون أو التشريع وصانع القرار، وأخيراً متلقي الخدمة وهو المواطن السوداني أو الشعب السوداني .

وقبل أن أدلف لمسئولية كل جهة من هذه الجهات الأربع أحب أن أبين فوائد الكشف المبكر عن الصمم وضعف السمع ، فمن جهة فأن الكشف المبكر يستلزم التدخل المبكر لمعادلة الآثار المترتبة على الصمم ( وهي آثار مدمرة ) ، ومن الطرف الآخر تعني الوقاية من الصمم وضعف السمع . ثم أبدأ بدور الإعلام وهو دور مركزي لأنه هو الذي سيخاطب صانع القرار من ناحية ومتلقي الخدمة من ناحية أخرى إذ عليه أن يبين لهما فوائد وأهمية التدخل المبكر ويستحثهما لاتخاذ خطوات تعني بالنسبة لصانع القرار إقامة أو إنشاء مراكز للكشف المبكر واستجلاب المعدات الطبية والتقنية اللازمة للكشف المبكر ثم الصرف على التدريب.

وصانع القرار هو بالطبع المسئولين في الحكومة وهم مجلس الوزراء لتعلق الموضوع بأكثر من جهة وزارية كوزارة الصحة والإعلام الحكومي والجهات التشريعية التي ترسل لها مشاريع القوانين لتجيزها أو تبتدرها حتى يكون هناك إلزام قانوني بالكشف المبكر، كما تعني لمتلقي الخدمة المبادرة إلى استخدام هذه الخدمة

وعدم التقاعس أو التقليل من أهميتها له والمطالبة بها والضغط على ممثليهم في الجهازين التشريعي والتنفيذي لاتخاذ خطوات جادة لإنفاذها على أرض الواقع .

أما أطباء السمع ومراكزه واختصاصي الإذن والأنف والحنجرة وهي الجهات التي ستقوم بالكشف على السمع مبكراً وعلى عاتقهم يقع تدريب الإطارات التي ستقوم بالكشف المبكر من مستوي القابلة إلى اختصاصي التوليد مروراً بمستشفيات التوليد فهم قادرون ومستعدون للقيام بهذا الدور بكل اقتدار.

لقد قامت الجمعية القومية السودانية لرعاية الصم بدورها كمحرك رئيسي ومنسق مركزي لإنزال هذا الشعار إلى أرض الواقع ، ومنذ وقت مبكر خاطبت كل الجهات السابق ذكرها للمشاركة في فعاليات الأسبوع وخصوصاً في اليوم الثاني الذي خصص من خلال ندوتين قدمت فيها أربعة محاضرات قيمة عن الموضوع وندوتين على مستوي عال من الإعداد والحضور المميز للإعلام علي رأسهم البروفيسور علي شمو ، والأساتذة عاصم البلال ، ومحمد مبروك ، وعدد من الصحفيين والإذاعة والتلفزيون كمثال لاحصراً قناة قوون والشروق والتلفزيون القومي والإذاعة الرياضية كما نشر في الصحف خصوصاً أخبار اليوم وآخر لحظه ......ألخ .

وحضر أطباء الإذن والأنف والحنجرة والسمع والكلام بكثافة وعلى سبيل المثال لا الحصر بروفيسور فضل محمد فضل رئيس جمعية أخصائي الإذن والأنف والحنجرة والرأس والعنق ، وبروفيسور حيدر أبو بكر مدير مستشفي الدوحة ، ودكتور أحمد بشير الذي قدم محاضرة من مستشفي الدوحة ، وبروفيسور محمد بشارة إختصاصى السمعيات ، ودكتورة شهلة الطيب من جامعة الأحفاد التي أيضاً قدمت محاضرة قيمة، وبروفيسور معتمد أمين رئيس الأبحاث بجامعة الأحفاد وشخصي . كما حضر من وزارة العمل والموارد البشرية الأستاذة جليلة عرزون مساعد مدير قسم رعاية المعوقين .

أما وزارة الصحة وديوان النائب العام والتشرييعين من مجلس الولايات الذين دعوناهم فلم يحضر منهم احد .

والى إسبوع آخر للصم وشعار جديد العام القادم .


التاريخ : 1/5/2013

اسبــوع الأصــــم

في صيف باريس سنة 1972م التقى مجموعة من العرب العاملين مع الصم على هامش المؤتمر السادس للإتحاد العالمي للصم .

وفي جلسة أخوية بعد صلاة الجمعة بمسجد باريس اتفقت المجموعة المكونة من الدكتور صلاح عثمان رئيس قسم الأذن والأنف والحنجرة بمستشفى المواساة بدمشق ورئيس الجمعية السورية لرعاية الصم الأستاذ فائز شالاتي أمين الجمعية والدكتور صلاح عنتاوي رئيس الجمعية الأردنية وآخرين وشخصي ؛ اتفق المجتمعون على تكوين الإتحاد العربي للهيئات العاملة في مجال الصم .

تكون الإتحاد سنة 1974م .وفي العام التالي تقرر أن يحتفل سنوياً باسبوع الأصم العربي ليكون تظاهرة إجتماعية ثقافية تسلط الضوء على الصم وقضاياهم .

شارك السودان ممثلاً في الجمعية القومية السودانية لرعاية الصم في الاتحاد الوليد وواظب على عضويته وحضور اجتماعاته حتى تم انتخاب ممثل الجمعية عضواً في لجنته التنفيذية المكونة من 8 أعضاء هي الأستاذة وحدة محمد ابراهيم شريف .

ينعقد اسبوع الاصم في الفترة من 20 – 27 ابريل من كل عام تحت شعار مختلف يتناول قضية من قضايا الصم الملحه .هذا العام 2013 اختار الاتحاد العربي شعار ( الزام الهيئات الصحية بالتدخل المبكر لكشف الصمم وضعاف السمع ) وقد تبنت الجمعية نفس الشعار لاهميته القصوى .

ظلت الجمعية القومية السودانية لرعاية الصم تحتفل باسبوع الاصم وبالشعار الذي يحمله حتى بدأت سنة حميدة هي الاحتفال باسبوع الاصم السوداني تعبيراً عن خصوصية السودان والصم السودانيين ، كان ذلك أثناء اسبوع الاصم السابع عشر والسوداني الأول الذي انعقد سنة 1991م بنادي ناصر الثقافي بقيادة الأستاذة وحدة شريف ومساعدة الأستاذة سمية بابكر وسعاد الطيب وفائزة حسن وعايدة عبدالعزيز .

وجرى الاحتفال السوداني الثاني العربي الثامن عشر سنة 1993م على شكل مسيرة لأطفال وأساتذة معهد الأمل ( 1 ) الوليد البكر للجمعية وبعض الصم الكبار الى مجلس الوزراء حيث قابلهم الاستاذ عوض أحمد الجاز وبعض المسئولين ثم توجه الموكب الى مقر الأمم المتحدة وقدم عريضة تطالب بوثيقة لحقوق الصم خصوصاً والمعوقين عموماً ، أيضاً قادت هذه المسيرة المدهشة والراقية الأستاذة وحدة شريف .

أقيم الاحتفال السوداني الثالث سنة 1994م  بدار الجمعية أما الرابع فقد أقيم بالأبيض حيث فرع الجمعية ومعهد الامل (5) شارك فيه من رئاسة الجمعية وفد كبير نذكر منهم الاساتذة عثمان سوار الدهب وكان وقتها الامين العام للجمعية والتجاني شعيب المدير التنفيذي والاستاذ عبدالسلام ثابت القوصي رئيس نادي الصم وعلي العامري المسئول عن الاعلام وناصر تاج السر عضو الرابطة القومية السودانية للصم ( فرع الجمعية  ) والشيخ الحسن أمين المال ووحدة شريف وسعاد الطيب ومزاهر محمد وسمية بابكر وفائزة حسن وسارة عثمان وعايدة عبدالعزيز والسعادة مبارك وأميمة على وناهد سلطان وفدوى عبدالرحمن وجمع كبير من أعضاء فرع الجمعية بالابيض على رأسهم الاستاذ محمد ادريس رئيس الجمعية والأب الروحي للصم بالابيض وعدد من المسئولين وجمع غفير من الصم واصدقاؤهم على رأسهم عبدالله فضل الله زعيم الصم بالأبيض وأمل عثمان والأساتذة بدرية بشير مدير المعهد .

  •  هذا العام سيكون افتتاح الاسبوع يوم الاحد 21/4/2013م الساعة 11:30 صباحاً بصالة الغروب وفي اليوم الثاني سيتم مناقشة شعار الاسبوع في نفس الموعد والمكان .
Go to top